منوعات

اكتشاف أكبر الفقاريات المتوهجة في الظلام في منطقة" شفق المحيط"

3 آذار 2021 18:10

خلال رصد الباحثون اكتشفوا سمكة قرش عملاقة مضيئة تعتبر الأولى من نوعها من صنف الحيوانات المضيئة في الظلام التي تعيش في أعماق البحار 

ورصد الباحثون القرش النادر والغريب (Kitefun) قبالة الساحل الشرقي لنيوزيلندا خلال مسح أجري العام الماضي، إلى جانب سمكتين من أسماك القرش من نوع الفانوس ذات اللون الأسود وقرش الفانوس الجنوبي

وقد يبلغ طول سمكة القرش المكتشفة من نوع "كيتفين" لنحو ستة أقدام (1.8 متر) ويعيش عادة على عمق يقدر بنحو 984 قدما (299 مترا) تحت سطح البحر، ما يجعله من أكبر الفقاريات المتوهجة في العالم المعروفة إلى يومنا هذا، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأشارت الدراسات إلى أن هذه الأسماك العملاقة تستخدم الضوء كطريقة للتمويه بسبب ندرة أماكن الاختباء في هذه المياه العميقة وتجنبها الوقوع كفريسة للأسماك القرش الأخرى

تعيش هذه الكائنات البحرية الفريدة في منطقة من المحيط يطلق عليها اسم "منطقة الشفق"، والتي تمتد لمسافة 3200 قدما (975 مترا) تحت مستوى سطح البحر وبعيدا عن الضوء

Digital solutions by WhiteBeard