حبوب منع الحمل تقلل من القدرة على قراءة المشاعر عند النساء

علوم وتكنولوجيا

حبوب منع الحمل تقلل من القدرة على قراءة المشاعر عند النساء

3 آذار 2021 17:28

توصلت دراسة جديدة إلى أن حبوب منع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم، والتي يتم تناولها من قبل ما يقرب من ثلث النساء في الولايات المتحدة، ومن قبل 100 مليون امرأة حول العالم يوميا، تدمر قدرتهن على التعاطف.

كما أن النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل يكون لهن تأثير أسوأ بنسبة 10٪ في قراءة مشاعر الوجه مقارنة بالنساء اللواتي لا يتناولنها، وقد وجد العلماء أنه في حين أن حبوب منع الحمل ليس لها أي تأثير على قراءة المشاعر البسيطة مثل الحزن والفرح، إلا أنها تقلل من القدرة على قراءة المشاعر المعقدة مثل التعاطف والشفقة.


و قد قال الدكتور (ألكسندر ليشكي) ، المؤلف المشارك في الدراسة: " تستخدم أكثر من 100 مليون امرأة في جميع أنحاء العالم موانع الحمل الفموية ، و لكن لا يعرف سوى القليل عن تأثيرها على العاطفة و الإدراك و السلوك و مع ذلك ، تشير النتائج إلى أن حبوب منع الحمل الفموية تضعف القدرة على التعرف على التعبيرات العاطفية للآخرين ، مما قد يؤثر على الطريقة التي يبدأ بها المستخدمون العلاقات الحميمة و يحافظون عليها ، أي أن قدرة النساء على التعاطف مع الآخرين يمكن أن تتغير و تتأثر بشكل سلبي و ملحوظ."

خلال الدراسة ، تم مقارنة 42 مستخدمة لحبوب منع الحمل مع 53 امرأة لا تستخدمها ، و قد تم تكليفهن جميعا بتنفيذ بمهمة خاصة للتعرف على المشاعر، و قد أوضح الدكتور ليشكي أن الاختبار صمم لالتقاط الاختلافات الدقيقة في مشاعر النساء ، مضيفا : " إن تسبب موانع الحمل الفموية في إعاقات كبيرة في التعرف على عواطف لدى النساء ، أمر اعتدنا عليه و لاحظناه كثيرا في تفاعلاتنا اليومية مع شريكاتنا، حيث أن افترضنا يتمركز حول أن هذه الإعاقات يمكن أن تكون دقيقة للغاية ، مما يشير إلى أنه يتعين علينا اختبار التعرف على عواطف النساء بمهمة كانت حساسة بدرجة كافية لاكتشاف مثل هذه الإعاقات ، و لذلك استخدمنا مهمة صعبة للغاية للتعرف على المشاعر ، و التي تتطلب التعرف على التعبيرات العاطفية المعقدة من منطقة العينين في الوجوه."


وقد أظهرت النتائج أن حبوب منع الحمل لم يكن لها أي تأثير على قراءة تعابير الوجه البسيطة، مثل الابتسامة أو العبوس ومع ذلك، فيما يتعلق بتعبيرات الوجه الأكثر تعقيدا، كان أداء النساء اللاتي تناولن حبوب منع الحمل أسوأ بنسبة 10٪ مقارنة بغيرهن.

وقد أوضح الدكتور ليشكي سبب كون هذه النتائج منطقية: " من المعروف أن الاختلافات الدورية في مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون تؤثر على عواطف النساء، وتؤثر على النشاط والوصلات العصبية في مناطق الدماغ المرتبطة بالعاطفة والإحساس، ونظرا لأن موانع الحمل الفموية تعمل عن طريق تثبيط مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون، فمن المنطقي أن موانع الحمل الفموية تؤثر أيضا على التعرف عواطف النساء وتعاملهن معنا أيضا."


المصدر: مجلة Spring
Digital solutions by WhiteBeard